عين الخليل

عائلة الشهيد الغرابلي ترفض تشريح جثمانه وتطالب بالإفراج عنه لدفنه

الساعة 10:35 ص بتوقيت القــدس

رفضت عائلة الأسير الشهيد سعدي الغرابلي، طلب سلطات الاحتلال تشريح جثمان نجلها، وطالبت بتسلمه ليتم دفنه في غزة.

واستشهد الغرابلي، أمس في سجون الاحتلال بعد اعتقال دام 26 سنة تعرض خلالها للإهمال الطبي والعزل لسنوات.

وقال سهيل الغرابلي نجل الأسير الشهيد: "نرفض تشريح جثمان والدي من قبل دولة الاحتلال".

وأضاف: "طالبنا عبر المحامي بضرورة استلام الملف الطبي للوالد والإفراج عن جثمانه فورا، ونقله إلى غزة لإلقاء النظرة الأخيرة عليه ودفنه وفقا للشريعة الإسلامية".

ويُعد الأسير سعدي خليل محمود الغرابلي (75 عاما)، ثاني أكبر أسير من قطاع غزة بعد الأسير فؤاد الشوبكي (80 عامًا)، وكلاهما مصابان بمرض السرطان.

وحكم الاحتلال على الشهيد الغرابلي بالسجن المؤبد مدى الحياة بعد إدانته بقتل أحد الضباط الإسرائيليين عام 1994 في مدينة "تل أبيب".

وكان الشهيد الأسير الغرابلي يعاني من مرض السرطان داخل مشفى سجن الرملة.

ولم تُفلح المناشدات الإنسانية التي أطلقتها العائلة مسبقًا بإطلاق سراحه من سجون الاحتلال؛ رغم تفاقم الوضع الصحي بشكل كبير منذ نحو أربعة أشهر.

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 5 آلاف أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم 180طفلا و43 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل

المصدر / عين الخليل