عين الخليل

إحدى مدن محافظة الخليل

دورا

الساعة 10:30 ص بتوقيت القــدس
Dura,_Hnenh_street.jpg

دورا هي مدينة فلسطينية، ومركز منطقة دورا. تقع في الضفة الغربية التابعة للسلطة الفلسطينية ضمن محافظة الخليل على بعد 7 كم إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل. ترتفع 898م عن سطح البحر. يبلغ عدد سكانها 37,331 نسمة. يحدها من الشرق بلدة يطا ومدينة الخليل، من الشمال بلدة إذنا وبلدة تفوح، من الغرب الخط الأخضر أراضي عام 1948 ومن الجنوب بلدة السموع وبلدة الظاهرية.
تاريخ دورا
اسم دورا مأخوذ من "دور" وهو اسم كنعاني بمعنى مسكن والاسم القديم لها هو "أدورايم (Adoraim)" بمعنى التلين أو المرتفعين، وفي العهد الروماني ذكرت باسم (Adora) وقد اشتهرت منذ القدم بكرومها وعنبها الذي عرف بـ(الدوري). جذور بلدة دورا عميقة في التاريخ حيث أقام فيها الكنعانيون قبل حوالي (5000) عام؛ فدلت الحفريات في تل بيت مرسم على الحضارة والديانة الكنعانية حيث وجدت لوحات فخارية تدل على ذلك، وفي عام 586 ق.م دمر "نبو خذ نضر الكلداني" بيت مرسم بعد أن قام بتدمير مدينة القدس، احتل الفرس دورا وأجزاء من فلسطين عام (332 ق.م)، أما في العهد الروماني 63 ق.م -636 فقد تم تقسيم البلاد إلى خمس مقاطعات وجعلت دورا عاصمة منطقة "أدوميا"، كذلك في الفترة العثمانية تدل الوثائق على أن دورا ثارت في وجه إبراهيم باشا الذي تمرد على السلطان الشرعي بتحريض وتمويل من فرنسا.

موقعها

تقع مدينة دورا على ارتفاع يتراوح بين 800-900 متر فوق مستوى سطح البحر، 100 مترا أعلى من مدينة القدس. وتقع في الجزء الجنوبي من سلسلة جبال الخليل على بعد 7 كم إلى الجنوب الغربي من مدينة الخليل. تقدر مساحتها الكلية مع قراها بـ 240704 دونم قبل الاحتلال عام 1948م

حدود المدينة مع قراها
شرقا : مدينة الخليل ومدينة يطا ومخيم الفوار
غربا : الخط الأخضر والجدار العازل
شمالا : بلدة اذنا وبلدة تفوح وبلدة ترقوميا
جنوبا :بلدة الظاهرية وبلدة السموع
امتداد المدينة ضمن منطقة دورا
تمتد البلدة نفسها من سنجر شرقا إلى وادي نزار غربا ومن واد سود شمالا إلى واد الماجور وخرسا جنوبا وأما امتدادها مع القرى والخرب فهو كبير جدا يصل حتى الخط الأخضر غرباً ومن القرى التي تقع على الخط الغربي قرية طواس، المجد، دير العسل التحتا، بيت عوا، دير سامت، الكوم، بيت مرسم، البرج.

مناخ دورا
مناخ دورا يتأثر بمناخ فلسطين الذي بأنه جاف وحار صيفاً ومعتدل وماطر شتاءً، ومناخ دورا رغم صغرها يتباين تبعاً للتضاريس، الرياح التي تهب على دورا هي الرياح الجنوبية الغربية التي تجلب المطر إضافة إلى الرياح الشرقية التي تكون بادرة وجافة شتاءً، أما فيما يتعلق بالأمطار فإن معدلات لتساقط متفاوتة تبعاً لتضاريس المنطقة الجغرافية والتي تعتبر جزء من محافظة الخليل حيث أن أمطار ظهر الهضبة في دورا تتراوح ما بين (400-600 ملم) سنوياً، أما منحدرات الجنوب فتتراوح ما بين 300-400 ملم سنوياً والشمال أمطاره بين 300-400 ملم، والمنطقة الجنوبية من التلال 250-300 ملم سنوياً، أما المنطقة المحاذية لشمالي النقب فتتراوح بين 150-250 ملم سنوياً.

السكان وقرى دورا
بناءً على الإحصاء الذي قامت به السلطة الوطنية الفلسطينية 2007، فإن تقدير التعداد السكاني لمدينة دورا مع قراها لعام 2016 يبلغ (91831) نسمة.


بعض قرى دورا
بيت عوا تقع إلى الغرب من مدينة دورا. ترتفع 456 مترا عن سطح البحر، بلغ عدد السكان فيها 10,649 حسب تقدير عام 2016؛ وبذلك تعد أكبر قرى دورا سكاناً بعد مدينة دورا.
دير سامت تقع شمال بيت عوا، كان بها عام 1961 م : (808) نسمة، أما عام 2016 فقدر عدد السكان بـ 8,237 نسمة بناءً على نتائج احصاء 2007.
تجمع قروي الكوم-المورق-بيت مقدوم-حمصة يقع في الجزء الغربي الشمالي من منطقة دورا، يرتفع 450م عن سطح البحر ويبلغ التعداد السكاني فيها 3,391 نسمة حسب تقدير عام 2016م.
كرمة تقع جنوب دورا، على طريق الخليل الظاهرية. بلغ عدد سكانها عام 1961م 223نسمة أما عام 2016 فقدر عدد السكان بـ 1,830 نسمة بناءً على نتائج احصاء 2007.
البرج تقع جنوب غرب دورا حيث تبعد عن دورا حوالي 28 كم. وتعرف أيضا باسم برج القلعة وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى برج القلعة الذي كان أعلى القلعة التي تقع فيها.
المجد تقع في الجنوب الغربي من دورا حيث تبعد عن دورا حوالي 16 كم. تشتهر بزراعة الحبوب.
دير العسل الفوقا تقع في الجنوب الغربي من دورا حيث تبعد عن دورا حوالي 17 كم. وهي المركز التجاري للخطوط الامامية وتشتهر بالعكوب.

الانشطة الاقتصادية
تشتهر دورا بالزراعة خاصة منطقة واد أبو القمرة وتشتهر بالتجارة خاصةً وسط المدينة.

المصدر / عين الخليل

المزيد من "قرى الخليل"